الاحتفال بالذكرى الألف لمملكة غرناطة

الاحتفال بالذكرى الألف لمملكة غرناطة

أعلنت حكومة الأندلس التي تتمتع بالحكم الذاتي وسط اسبانيا نيتها تخليد الذكرى الألف لتأسيس مملكة غرناطة التي شكلت أول إمارة تنصف عن الخلافة في الأندلس وآخر معقل للمسلمين يسقط في هذه الأراضي الأوروبية.
وكان رئيس الحكومة الأندلسية المحلية عن هذا الحدث الذي رحب به الكثيرون بينما تحفظت عليه جهات يمينية مسيحية.
وترتب عن الاعلان نقاشا بين المؤرخين يجري في الوقت الراهن بشأن تحديد تاريخ تأسيس مملكة غرناطة، حيث أن أغلب الدراسات تشير الى 1013 م عندما انفصلت عن قرطبة وأسس بني زيري ممكلة غرناطة التي انفردت بالأندلس الشرقية، وستتعزز هذه الممكلة مع عائلة بني نصر والمعروفة كذلك ببني الأحمر ابتداء من سنة 1238 لتبني قصر الحمراء الذي سيتحول الى المعلمة الأبرز في اسبانيا.
وترى حكومة الأندلس وهي التابعة للحزب الاشتراكي أن هذه الذكرى الألف تعني أساسا تعزيز حوار الحضارات والأديان التي تعايشت في غرناطة والأندلس، في حين أعلنت بلدية المدينة التي يرأسها الحزب الشعبي اليميني المسيحي تحفظها على الاحتفال وإن كانت قد رحبت به من الناحية التاريخية ولكن ليس الحضارية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s